: الرئيس مبارك غضب غضبا شديدا واتصل بالقذافي محتجا على برنامج يقدمه حمدي قنديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

: الرئيس مبارك غضب غضبا شديدا واتصل بالقذافي محتجا على برنامج يقدمه حمدي قنديل

مُساهمة  mezo man في الأحد أكتوبر 25, 2009 12:35 am

اكدت مصادر ليبية عالية المستوى ان السلطات الليبية وضعت يدها بالكامل على مؤسسة "الغد" التي يشرف عليها سيف الاسلام نجل العقيد القذافي، وامرت بوقف برنامج "قلم رصاص" الذي يقدمه الاعلامي المصري المعروف حمدي قنديل.

وقالت هذه المصادر ان عبد السلام مشري رئيس مجلس ادارة شركة "الغد" التي تصدر قناة "الليبية" الفضائية، وصحيفتي "قورينا" و"اويا" اليوميتين قد اعتقل لانه لم ينفذ اوامر عليا بعدم بث الحلقة الاخيرة من برنامج "قلم رصاص". ولم يصدر اي تأكيد رسمي لهذا الامر.

واشارت الى ان قرارا كان قد صدر بتخفيض مسمى وظيفته الى نائب رئيس مجلس الادارة قبل اعتقاله.

واكد السيد حمدي قنديل انباء وقف برنامجه في اتصال مع "القدس العربي"، وقال انه حاول الاتصال بأكثر من مسؤول في المحطة الليبية، ولكن لم يصله اي رد على الاطلاق حول اسباب التغييرات ووقف البرنامج.
وعلمت "القدس العربي" ان الرئيس المصري حسني مبارك غضب غضبا شديدا من الحلقة الاخيرة من برنامج "قلم رصاص" التي بثت يوم الخميس الماضي وتناولت موضوع الازمة بين مصر و"حزب الله" وتعرضت بالنقد الشديد للموقف المصري الرسمي من المقاومة، وتشديد الحصار على ابناء قطاع غزة.

وقالت مصادر ليبية ان الرئيس مبارك بادر بالاتصال بالزعيم الليبي معمر القذافي محتجا على البرنامج، وتناول قناة "الليبية" لأوضاع مصر بانتقاد شديد. وطمأن الزعيم الليبي نظيره المصري بانه سيتدخل فورا للتعامل مع المسألة.

وكان الناشط السياسي الليبي نعمان بن عثمان المقرب من سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي قد ذكر ان الزعيم الليبي توجه يوم السبت الماضي الى مقر القناة "الليبية" في طرابلس في زيارة استغرقت بضع دقائق اعلن خلالها عن نقل تبعية القناة المذكورة وقنوات اخرى مثل "اف.ام"، ومحطة راديو "الايمان"، التي انشأها سيف الاسلام الى الهيئة العامة لاذاعات الجماهيرية، وهي هيئة رسمية.

واكد السيد بن عثمان ان هذه التغييرات جاءت بعد مكالمة هاتفية من الرئيس المصري الى الزعيم الليبي على خلفية انزعاج رسمي مصري من تعاطي قناة الليبية مع ما يعرف بخلية حزب الله وتهريب السلاح الى مصر.

وكانت صحيفة "الاهرام" المصرية الرسمية قد نشرت مقالات انتقدت ما اسمته بانضمام الاعلام الليبي الى قناة "الجزيرة" القطرية في شن حملات على مصر. وكشفت عن نكوص ليبي في اقامة مشاريع استثمارية في مصر.

وبعث السيد احمد قذاف الدم منسق العلاقات الليبية المصرية برسالة امس الى الصحيفة المصرية نفسها رداً على احدى مقالاتها، انتقد فيها تهجم احد كتابها "بأسلوب لا يليق بعمق العلاقات المصرية الليبية، ذاكراً العديد من الوقائع المغلوطة". وقال في الرسالة "تحدث الكاتب في الرسالة عن الاستثمارات الليبية في مصر، وقال انها مشروعات حبر على ورق، ولدينا بالوثائق ما يؤكد ان هذه الاستثمارات بلغت سبعة مليارات دولار تستثمر في انحاء مصر كافة في مجالات مختلفة بينها الزراعة والصناعة والسياحة، والمشروعات المجتمعية الاخرى".

وأكد حرص ليبيا على تطوير علاقاتها مع مصر، ونفى اي حملات اعلامية ليبية ضدها.

وما زال من غير المعروف كيف سيتم التعامل مع قناة "الليبية"، والعقود التي وقعتها مع اعلاميين كبار على رأسهم السيد حمدي قنديل، والمفاوضات مع كل من السيدة كوثر البشراوي، وماريا معلوف وأخريات.

ويتواجد السيد قنديل في لندن حالياً للاشراف على انتاج وتسجيل برنامجه الاسبوعي، وقد استقدم احد مساعديه من دبي لمساعدته في هذا الاطار.

واستنكر المؤتمر القومي العربي في بيان اصدره امس الغاء الزعيم الليبي لبرنامج "قلم رصاص". وقال في البيان الذي وصلت نسخة منه الى "القدس العربي" ان الموضوع الذي طرحه البرنامج حول العلاقات المصرية مع حزب الله ليس قضية ليبية داخلية، بل هو قضية عربية ترتبط بعمق بحرية التعبير والقواعد الديمقراطية. وعبر عن تضامنه مع السيد قنديل عضو المؤتمر القومي، وطالب بالتعويض المادي والمعنوي عن الضرر الذي وقع عليه.

mezo man

عدد المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 05/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى