كشف جثة بعد إخفائها في غرفة لمدة سبعة أشهر والقاتل يتخفى بثياب امرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كشف جثة بعد إخفائها في غرفة لمدة سبعة أشهر والقاتل يتخفى بثياب امرأة

مُساهمة  mezo man في الإثنين نوفمبر 02, 2009 5:17 am

كشفت شرطة جرمانا بريف دمشق ليل البارحة جثة رجل في الخمسين من عمره، وذلك بعد إخفائها من قبل القاتل لمدة سبعة أشهر في إحدى غرف قبو-بحي الجمعيات يستخدمه كورشة (للتطريز) .


هذا ما ذكره مصدر مطلع(رفض ذكر اسمه) وأضاف" شكّ احد العاملين من رائحة كريهة تنبعث من غرف محكمة الإغلاق في الورشة، وحين كان يسأل صاحب الورشة(م.ا) عن سبب إغلاق الغرفة، كان يبرر ذلك بالادعاء انه يُخزّن (فستق حلبي) ولا يجوز ان يدخلها الهواء، فاستغل العامل غياب صاحب العمل وقام بإبلاغ شرطة جرمانا عن شكوكه حول محتويات الغرفة المقفلة والمحكم إغلاقها بواسطة لاصق حول الباب.."

وتابع المصدر "قامت الشرطة بفتح الغرفة المقفلة لتكتشف وجود جثة متفسخة داخل أربعة من أكياس النايلون البيضاء كبيرة الحجم (تستخدم عادة لشحن البضائع)، والمحكمة الإغلاق ايضا.."

وأضاف المصدر" حوالي الواحدة ليل البارحه ذهبت الجنائية إلى بيت صاحب الورشة(م.ا) في منطقة الميدان بدمشق، فادعى شقيقه عدم وجوده بالبيت، وبعد التفتيش لم يجدوه فعلاً، فطلبوا من النساء المتواجدات في إحدى الغرفة الخروج، فخرجن واحدة وراء الأخرى، ودارت الشكوك حول إحداهن، كانت تغطي وجهها ويديها، فتمّ الطلب منها ان تتكلم، ليكتشفوا أنها لم تكن سوى صاحب الورشة الذي اعترف بارتكابه للجريمة.."

وحول تفاصيل وسبب القتل نقل المصدر" المقتول(أ.ح) في الخمسين من عمره لديه محل ورود في مخيم اليرموك، وهو صديق القاتل ويعرفان بعضهما منذ 11 سنه، وكان له دين على القاتل 50 ألف، واتى إلى الورشة(القبو) مساء 12/3/2009/ ليطلب دينه، وكانا يجلسان يشربان القهوة في الورشة لوحدهما، واثر مشادة كلامية حول الدين قام القاتل بمغافلة صديقة وضربه بغاز صغير على رأسه، وحين تأكد من وفاته قام بتجريده من ثيابه وسلبه مبلغ 14 ألف، ثم وضعه داخل الأكياس واحكم إغلاقها، ثم سحبه الى الغرفة وأحكم إغلاق الباب باللاصق.."

وعن سبب لجوء القاتل إلى هذا الإجراء بدلا من التخلص من الجثة بنقلها إلى خارج المكان كما جرت العادة في مثل هكذا حوادث نقل المصدر" برر القاتل هذا بالقول ان القبو ضمن بناء سكني وبابه يفتح على الشارع مباشرة، فخشي ان يراه احد..!"

نذكر (وفقا للمصدر) بان الطبيب الشرعي كشف على الجثة وحدد بتقريره بان الوفاة ناجمة عن عدة ضربات على الرأس، كما قرر القاضي توقيف القاتل وإحالته إلى القضاء لينال عقابه.."

نشير إلى ان جرمانا تشهد كثافة سكانية تقدر بين 350 إلى 500 ألف نسمه، (يوازي تعداد محافظة) علما انه لا يوجد فيها سوى مخفر وحيد، وخلال السنوات القليلة الماضية شهدت الكثير من حوادث السلب وغيرها، وكان آخرها حادثة التعرض إلى صاحب محل "صاغه" حيث كشف مصدر مطلع انه تمّ الوصول إلى معرفة الفاعل إلا انه متواري عن الأنظار"

mezo man

عدد المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 05/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى