جمعية مكافحة التدخين: رقم ساخن لاستقبال شكاوي المواطنين عن وجود مدخنين بأماكن مغلقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جمعية مكافحة التدخين: رقم ساخن لاستقبال شكاوي المواطنين عن وجود مدخنين بأماكن مغلقة

مُساهمة  mezo man في الأحد يناير 03, 2010 6:13 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]قال عضو الجمعية السورية لمكافحة التدخين والأمراض الضارة بالصحة،عبد الله الحجار لسيريانيوز إن "الجمعية بصدد نشر لوحات توعية بالتعاون مع محافظة دمشق، كتب عليها "ممنوع التدخين" مع رقم هاتف يسمى "الرقم الساخن" لتلقي الاتصالات من قبل المواطنين المشتكين من وجود المدخنين داخل المطاعم أو الأماكن المغلقة والعامة".


جاء ذلك في الندوة التدريبية التي أقامتها اللجنة السورية لمكافحة التدخين والمواد الضارة بالصحة يوم الثلاثاء في المركز الثقافي العربي بكفر سوسة تحت عنوان (إذا ما كنت مدخناً أو ترغب بإقناع الآخرين أن يقلعوا عن التدخين كن معنا), وذلك بالمشاركة مع وفد من وزارة الصحة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]لفت الحجار إلى أنه "في حال عدم استجابة الشخص صاحب المكان العام أو المغلق لطلب المواطنين بمنع التدخين داخل محله، يمكن الاتصال على "الرقم الساخن" لأخذ الإجراءات اللازمة", مضيفا أن "الجمعية تهدف من خلال ندوة" مضار التدخين" والحملة التي تقوم فيها ضد التدخين والمواد الضارة الأخرى، إلى العمل على محاولة منع الشباب الغير المدخن اكتساب عادة التدخين، وذلك أكثر من محاولة الجمعية إقناع المدخنين العزوف عن هذه العادة".

وتشير تقارير إلى أن سورية تنفق يومياً نحو 400 مليون ليرة سورية بين شراء للدخان وعلاج للمدخنين.

وأردف إن "الجمعية تقوم بنشاطات توعية عديدة في المدارس والأماكن العامة والمجمعات التجارية ضد التدخين إضافةً إلى حملات التوعية التي تبث عبر الإذاعات والمحطات التلفزيونية".
وتأسست الجمعية السورية لمكافحة التدخين والمواد الضارة بالصحة عام 2004، وهي جمعية أهلية غير ربحية تضم مجموعة من المهندسين والأطباء.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]من جهته، قال المحاضر في الندوة، ودكتور البرمجة العصبية، حمزة الحمزاوي إن "هذه الندوة تتضمن شق تدريبي للمساعدة على الإقلاع عن التدخين والتنفس بشكل صحيح، وذلك عن طريق أخذ نفس عميق وحبسه في البطن ثم الزفير، من ثم التكرار عدة مرات".

وعن أسباب التدخين, قال الحمزاوي إن "عادة التدخين تختزن في اللاوعي منذ الصغر، كوجود أحد المدخنين في المنزل، أو ظهور المدخنين في الإعلانات والأفلام ما يؤدي إلى انتشار التدخين بين الشباب في سن مبكر" لافتاً إلى أن "التدخين يسبب العديد من المشاكل الكامنة في المنطقة بين الرقبة والحنجرة، ما يؤدي إلى صعوبة الشاب في التعبير عبر الكلام الواضح".

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]بدوره, قال أحد أصحاب الشركات التجارية المشاركة في الحملة، صفوان عرفة " قامت المؤسسة بإطلاق العديد من الحملات التوعية ضد التدخين منها حملة "رمضان بلا أركيلة" ، إضافةً إلى المشاركة في اليوم السوري لمكافحة التدخين عبر حملة "شمّ وردة ولا تشمّ أركيلة", مضيفاً إن" المؤسسة قامت بحملات إعلامية للتوعية بمضار التدخين عبر وسائل الإعلام المسموع والمرئي والمقروء، حيث كان السبب في انتهاج الشركة هذا المنحى هو سبب شخصي يعود لإدماني على التدخين منذ الصغر وتركي له في مرحلة متأخرة بعد الوعي بمضاره ومخاطره".

يشار الى ان الرئيس بشار الأسد قد أصدر المرسوم التشريعي رقم /62/ للعام 2009 القاضي بمنع التدخين في الأماكن العامة والمغلقة.

mezo man

عدد المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 05/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى